ثلاث مزايا صغيرة أعجبتني في iOS 12

لم أكن متحمساً لنظام iOS 12 بعد دقائق من المؤتمر خاصة فكنت أشعر بالملل فعلياً وأرى أنه لا مزايا حقيقية؛ ربما للفترة الطويلة التي استغرقها استعراض AR ولست من محبي هذه الميزة حتى الآن. لكن بعد نهاية المؤتمر بدأت في القراءة التفصيلية عن المزايا وكذلك أعدت مشاهدة أجزاء منه عدة مرات. تغير رأيي جذرياً وأصبحت ممن ينتظرون صدوره بل وقد أفكر قريباً للترقية إلى النسخة التجريبية. وقريباً سنقوم بنشر مقال نشرح لماذا سيكون iOS 12 أحد أهم التحديثات في تاريخ أبل. لكن اليوم أذكر 3 أمور تحديثات أعجبتني بشكل شخصي.


القاموس العربي-الإنجليزي

وأخيراً وبعد انتظار لسنوات و ظهوره واختفائه مرة أخرى في أحد النسخ التجريبية قديماً. أعلنت أبل رسمياً على موقعها إضافة 3 قواميس جديدة للنظام iOS 12 وهي اللغة العربية والهندية والعبرية. وربما غالبية مستخدمي أبل لا يعلمون أساساً بوجود قواميس مدمجة في iOS.

ببساطة قم الآن باختيار أي كلمة من أي صفحة أو حتى مقالنا هذا وستظهر لك الاختيارات التقليدية مثل “نسخ واختيار الكل وغيرها” هناك اختيار يدعى (Lookup) بالضغط عليها يقوم النظام تلقائياً بترجمة هذه الكلمة سواء للغة الإيطالية أو اليابانية أو الألمانية أو الهولندية أو حسبما قمت أنت باختيار اللغة في القواميس. مع iOS 12 قامت أبل بإضافة قاموس ثنائي (إنجليزي-عربي/عربي-إنجليزي) وبهذا أثناء تصفحك لأي موقع إذا رأيت كلمة إنجليزية ولا تعلم معناه فتستطيع في ثواني أن تترجمها بواسطة النظام نفسه للعربية.


تحسين الأداء

الأجهزة تصبح أبطأ مع التحديثات؛ هذه المقولة حقيقية وخرافة في نفس الوقت وسيكون هناك مقال تفصيلي قريباً لتوضيح معنى كلمة حقيقة وخرافة في الوقت نفسه. المراكز البحثية أثبتت أن أداء المعالج ثابت (عدا إن وجدت مشكلة البطارية) والاختبارات النقطية أثبتت أن السرعة ثابته لكن الاختبارات اليدوية توضح تماماً أن جهازك على iOS 11 أقل سرعة من iOS 9؛ لماذا؟! انتظروا مقال قريب لكن المهم الآن أن أبل تنوي العام القادم تقديم نقلة تبدأها مع أجهزة X بعد شهور ثم في iOS 13 سوف توقف التحديثات لـ 5s/6/6+ وكذلك عدة أجهزة آي باد أشهرها Air. لذا أن تقرر أبل التركيز على الأداء وخاصة للأجهزة القديمة فهذه تعتبر أفضل هدية وداع من أبل. أجهزة صدرت في 2013-2014 ستحصل على تحديثات حتى منتصف 2019 وهو أمر غير مسبوق لكن الرائع أن أبل ستختم الأمر وأداء الجهاز أفضل. وبالفعل هذا الأمر ليس دعاية فتم تجربة النظام بشكل مباشر عبر بعض زملائنا وأكدوا أن هناك سرعة واضحة.

◉ تحسين الاستجابة وخاصة للآي فون 5s والآي باد Air.

◉تحسين سرعة فتح التطبيقات وتعدد المهام يصل إلى 40% وفي التحميل الأقصى يصل إلى 100%.

◉ تحسين فتح الكاميرا حتى 70% أسرع.

◉ تحسين في سرعة ظهور لوحة المفاتيح حتى 50% أسرع.

◉ تحسين يصل إلى 100% في سرعة فتح قائمة المشاركة.

◉ تحسينات متنوعة في الأنيميشن لجعله أكثر سلاسة أثناء تصفح النظام.

إن كنت تمتلك هاتف أو آي باد قديم مثل 5s/6/Air فستكون سعيداً بالتحسن في الأداء وسرعة لم تراها من شهور وسنوات


نقل تطبيقات إلى الآي باد وتطويرهم

ربما يكون السعداء بهذه الميزة أقل من 1% من مستخدمي أبل لكني أحدهم. قامت أبل بتحديث ونقل تطبيقي الأسهم والملاحظات الصوتية إلى الآي باد. فالتطبيقات غائبة منذ صدور iPad لسبب مجهول. فتطبيق الملاحظات الصوتية في iOS بالرغم من غياب بعض المزايا عنه لكنه بسيط للغاية ويقوم بالوظيفة المطلوبة وبحثت طويلاً عن نظير مجاني له ولم أجد. الأمر نفسه في تطبيق الأسهم Stocks فكنت من عشاقه في الآي فون وأتابع به الأخبار الاقتصادية وقيمة الأسهم لبعض الشركات في ناسداك. الآن التطبيقات حصلت أيضاً على تحديثات مثل:

الأسهم: التوافق مع تطبيق أخبار أبل وبهذا تستطيع قراءة أي خبر بدون الخروج من التطبيق، تحديث شامل في التصميم، خواص جديدة في الرسومات البيانية التفاعلية.

الملاحظات الصوتية: تم تحسين التصميم وكذلك إضافة ميزة المزامنة مع iCloud وبهذا لن تفقد أي تسجيل صوتي. كثيراً ما كنا نقوم بعمل ريستور وننسى نقل الملفات الصوتية منه ونفقدها. الآن ستنتقل تلقائياً بين الآي فون والآي باد وأيضاً Mac.

ما رأيك في المزايا الثلاث؟ وما هى التحديثات المفضلة لديك في iOS 12 الجديد؟

المصدر:

Apple

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كاميرا آي-فون XS Max ليست الأفضل بحسب تقييم DxOMark

نشر موقع DxOMark المتخصص في تقييمات جودة الصور للهواتف الذكية و العدسات والكاميرات الخاصة بتلك ...